استقبالات شعبية حاشدة على طول طريق موكب جثمان البطريرك صفير

2019-05-15 20:16:00

الى بكركي التي لم يغادرها لاكثر من ستين عاماً، انطلق موكب جثمان البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير من مستشفى اوتيل ديو عند الثامنة صباحاً.

وقبل رحلته الاخيرة الى الصرح البطريركي، سُجّي نعش البطريرك صفير في كابيلا سيدة الحنان في المستشفى التي غصّت بالمودعين من شخصيات رسمية وروحية وشعبية وطبية.

راعي أبرشية بيروت للموارنة المطران بولس مطر، ترأس صلاة وضع البخور يرافقه النائب البطريركي العام المطران رفيق الورشة ولفيف من الكهنة،  لراحة نفس البطريرك الماروني مار نصرالله بطرس صفير.

في باحة مستشفى اوتيل ديو، رفعت الصلوات والترانيم فيما ادت ثلة من قوى الأمن الداخلي التحية للبطريرك الراحل، وعزفت لحن التعظيم، ليشقّ بعدها الموكب طريقه على وقع التصفيق ونثر الورود متوجّهاً الى بكركي.

على طول الطريق من المستشفى الى الصرح البطريركي، احتشد المواطنون على مسلكي الاوتوستراد لوداع الكاردينال صفير رافعين الأعلام اللبنانية ورايات السفارة البابوية وصور البطريرك الراحل التي ارتفعت الى جانب لافتات عملاقة حملت عبارات تعبر عن الحزن بخسارة هذه الهامة الوطنية.

وفي كل محطة كان الموكب يشقّ طريقه بصعوبة، ببطء من دون توقف وسط نثر الارز والورود، وعلى وقع قرع اجراس الكنائس، وفي ظل انتشار لعناصر قوى الأمن الداخلي والجيش لتسهيل حركة المرور.