وافق البرلمان التركي، الاثنين، على مد حالة الطوارئ لمدة ثلاثة أشهر أخرى بعد مرور عام تقريبا على إعلانها في أعقاب محاولة الانقلاب التي وقعت في يوليو الماضي.

وطلبت الحكومة من البرلمان تمديدا رابعا، ونال الطلب موافقة البرلمان الذي يحظى فيه حزب العدالة والتنمية الذي أسسه الرئيس رجب طيب أردوغان بأغلبية مريحة.

وجاء التمديد بعد مراسم أقيمت مطلع الأسبوع في ذكرى محاولة الانقلاب التي لاقى فيها نحو 250 شخصا معظمهم مدنيون عزل حتفهم.

ومنذ فرض حالة الطوارئ في 20 يوليو العام الماضي، اعتقل أكثر من 50 ألف شخص، وعزل أكثر من 150 ألفا في حملة يقول معارضو أردوغان إنها وضعت تركيا على مسار نحو مزيد من الاستبداد.